Ан-Навави — 272

272. Сообщается, что Абу-д-Дарда ‘Уваймир, да будет доволен им Аллах, сказал:
Я слышал, как посланник Аллаха, да благословит его Аллах и да приветствует, сказал: «Ищите для меня слабых,21 ибо вам оказывают помощь и даруются средства к жизни только благодаря слабым из вас». (Этот хадис с хорошим иснадом приводит Абу Дауд)

[272] وعن أَبي الدَّرداءِ عُويمر ( قَالَ : سمعتُ رَسُولَ الله ( ، يقول : « ابْغُوني الضُّعَفَاء ، فَإنَّمَا تُنْصَرُونَ وتُرْزَقُونَ ، بِضُعَفَائِكُمْ » . رواه أَبُو داود بإسناد جيد .
الضعفاء : صعاليك المسلمين ، أي ائتوا بهم لأستعين بهم .
وفي رواية : : « ابغوني في الضعفاء » .
وفي أحاديث الباب : الانقطاع إلى الله سبحانه وإعانة الفقراء ، وإغاثة المنقطعين وعدم رؤية النفس ، والحذر من التعرُّض لإيذاء أحد من الضعفاء .
34- باب الوصية بالنساء
قَالَ اللهُ تَعَالَى : ? وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوف ? [ النساء (19) ] .
المعاشرة بالمعروف : حُسْن الخلق . أي : أجملوا بالقول والفعل معهن .
وَقالَ تَعَالَى : ? وَلَنْ تَسْتَطِيعُوا أَنْ تَعْدِلُوا بَيْنَ النِّسَاءِ وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلا تَمِيلُوا كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ وَإِنْ تُصْلِحُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ اللهَ كَانَ غَفُوراً رَحِيماً ? [ النساء (129) ] .
معنى الآية : أنَّ الرجال لا يستطيعون العدل بين النساء من جميع الوجوه ؛ لأنه لا بُدَّ من التفاوت في المحبة والشهوة ، ولكن ما لا يدرك كله لا يترك جُلّه ، فلا تميلوا كل الميل إلى واحدة فتتركوا الأخرى كالمعلقة ، لا ذات بعل ولا مطلقة .

Запись опубликована в рубрике Ан-Навави, Книга 1: Книга Приказаний, О ласковом обхождении с сиротами, девочками и всеми слабыми, неимущими и беспомощными, об оказании им благодеяний и о проявлении по отношению к ним жалости, мягкости и смирения. Добавьте в закладки постоянную ссылку.

Добавить комментарий

Ваш e-mail не будет опубликован. Обязательные поля помечены *